Fung Whatever Doesn’t Make You Happy

arab bloggers

Fashion makes me happy, along with driving muscle cars, horseback riding and staying home alone curled up in bed with snacks and a book.

These things make me happy, sometimes; this is why I’ve made of them my regular bad habits. Now here’s the thing, my main job is outside of fashion, and I’ve got a few projects around it that are more or less relevant; the other three hobbies are nothing close.

Yes, I worked in fashion then in fashion media for a while, and I am still developing the very same set of skills, through my own portals, at a higher level, and through a position that is rarely given to a twenty something person. And yes I still enjoy blogging about fashion, covering events and sharing a lot of fashionable insights (usually through my own experience, trial and error) with my audience on the website and social media.

Fashion is back to being my hobby, one that is slightly more demanding than others, but also one I am all willing to entertain. One that brings me a lot of opportunities, but that isn’t a job, an obligation, or a full or even part time commitment. The latter fact is probably why fashion nowadays makes me happier than before, more natural in running my channels and more motivated to upgrade it all.

Fashion makes me happy, and fung whatever doesn’t do so!

lebanese bloggers

الموضة تسعدني، وكذلك تفعل قيادة السيارات السريعة، الفروسية والبقاء في سريري تحت الأغطية مع بعض الوجبات الخفيفة وكتاب

هذه الأمور تسعدني، لذلك جعلتها جميعها أسوأ عاداتي التي أدمن عليها. ولكن الأمر هو أن الموضة ليست وظيفتي أو عملي، بل أعمل في هذا المجال لمجرد المتعة، بالرغم من أن بعض المشاريع التي اهتم بها هي بالفعل وظائف صغيرة إلى جانب ما أفعله

نعم، سبق أن عملت في مجال الموضة، ثم في مجال صحافة الموضة؛ وفي عملي اليوم، أنا أستثمر الكثير من الخبرات التي اكتسبتها خلال عملي في الموضة، بطريقتي الخاصة، على مستوى أعلى، ومن خلال منصب لا يعطى لأشخاص بعمري بشكلٍ عام. نعم ما زلت استمتع بتدوين الموضة، بحضور الأحداث وبمشاركة الكثير من خبرتي مع قرائي عبر المدونة ووسائل التواصل الإجتماعي أيضاً

الموضة اليوم عادت لأن تكون هوايتي، واحدة قد تكون أكثر تطلباً من غيرها، لكنها جديرة بالمجهود الذي أبذله. عالم الموضة ما زال يقدم لي الكثير من الفرص، لكن هذه الفرص لا تتدخل في عملي. وربما هذا الفصل الواضح بين حياتي المهنية والموضة هو ما يجعل الموضة متعةً حقيقيةً لي؛ هذا أيضاً ما يجعلني أكثر عفويةً في ما أقدمه،وأكثر حماساً لمشاركة المزيد

الموضة تسعدني، واللعنة على كل ما لا يفعل

More inspiration articles on my blog, below:

Self Discovery Through Styling

27 Thoughts of a Woman at 27

Glamorously Yours;
Patricia

1 thought on “Fung Whatever Doesn’t Make You Happy

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *